لك يا كل عمرى….

33

كتب :

كتبت/باسنت عادل

أشعر هذه الأيام  أن قلبى سيتوقف من كثر سعادتى أشعر بسعادة لم أشعر بها من قبل طوال عمرى والسبب فى تلك  السعادة هو !!!!!!

هو ذلك الشلال المنهمر بالحب لقد أعطانى حبا يكيفينى حتى آخر عمرى أعطانى حنانا يجعلنى دافئة لا ولن  أشعر بالبرودة أبدا  لقد نهلت معه من الحب ما يكفينى ويروى ظمأى إليه أعلم أن حبى هو المستحيل ولكن لا أقدر ولا أريد على مقاومته فإنه يجذبنى إليه بسرعة غريبة

فى بادىء الأمر إعتقدت أنها نزوة وستعبر حاولت أن أبتعد لكن إكتشفت أننى أنجذب وأذوب بداخله أكثر وأكثر  أقسم أننى قاومت ودعوت الله أن يهدينى إلى الطريق المستقيم  ولكننى أراه طريقى وهدفى ودربى الذى أتمنى أن أسير فيه مع كل نظرة وكل همسة وكل تصرف أشعر أنه رجلى وأملى ومناى عندما لمسنى لأول مرة أحسست أننى أريد أن أرتمى بين ذراعيه ليأخذنى معه إلى الأبد لا أريد فراقه ولا أريد الحياه بدونه أتمنى من الله أن يديم على سعادتى بوجوده فى حياتى ولكننى أخاف من هادمة اللذات تلك إنها الدنيا أنتم تعلمون جيدا حالها لاتبقى شيىء على حاله أخاف أن تأخذ منى سعادتى إننى أدعو الله أن يعطينى إياه كيف ومتى لا أعرف ؟  إننى إلى الأن أقاومه أقوم إحتياجى إليه أقاوم عشقى له عندما يغضب منى أشعر أن قلبى سيتوقف من الحزن إننى أخشاه فى عنده أخشاه فى غضبه أقسم أن قلبى يكاد يعتصر عندما أشعر أننى تسببت فى ضيق له

آه لوكان ملكى آه لوكان لى لجعلته أسعد رجل على وجه الأرض سأجعله ينهل من عسل حبى حتى يرتوى وأقسم أننى لن أجعله يرتوى من حبى وحنانى وحضنى أبدا  أريد دائما أن أضمه إلى ولكن خجلى وعلمى ويقينى أنه ليس لى يمنعنى ويقف حائلا بينى وبينه

وأنا معه لا أتذكر من حولى لا أرى إلا هو  !!!!فى بعض الأحيان عندما أحاول أن أهدىء من نفسى أبحث عن عيب فيه أقسم أنه خال من العيوب إنه فى عيناى كالملاك

أتمنى أن يأخذ الدنيا بأكملها بين يديه الحنونتان أتمنى أن يشعر دائما بالسعادة والرضا أتمنى من الله أن يعطيه عمرا وصحة وعافية حتى لا يتألم أبدا  أتدرون إن  أقل تصرف منه يرضينى يسعدنى  يشبع غرورى كإمرأه إنه يرانى كما لا يرانى أحد غيره عندما أشعر بغيرته لا أصدق أنه يغير عليه يالطمعى أريد منه أن يغار على أكثر وأكثر أريد ألا تنطفىء هذه النار أبدا عندما شعرت بغيرته لأول مرة أحسست أننى أجمل إمراءة فى الدنيا ياالله هذا الرجل بكل ماهو فيه يعشقنى أنا  ! أنا ! لدرجة الغيرة لا أصدق نفسى !

إننى أتمناه ولكن لاأعلم ماذا أقول ؟  أأقول هو عمرى لا بل سأقول أنه كل عمرى أريد أن أعيش معه ولو ليوم واحد أريد أن أراه فى جميع حالاته أريد أن أراه وهو نائم وهو يستيقظ وهو يأكل

أقسم أننى أغار عليه من كل من حوله أغار من أهله من أصدقائه أغار منهم جميعا لأنهم يروه وأنا لا  يجلسون معه وأنا لا  يضحكون معه وأنا لا  أحيانا أشعر أننى بعيدا جدا عنه وأحيانا أشعر أنه منى ولى

سأقول مهما عاندتنى الدنيا ومهما كانت الظروف لن أستطيع أن أتحمل فكرة لعينة تراودنى دائما أنه فى يوم من الأيام سيكون لفتاة أخرى غيرى ولكن عندما يجيىء هذا اليوم لن تكون لى حياة على وجه هذه الدنيا لأننى سأموت أعلم سأموت من فرط حبى إليه وحزنى على نفسى لأننى لن أتحمل أن تلمسه فتاة أخرى غيرى أو أن ينسانى ويدق قلبه لغيرى لذلك لن تكون لى حياة

وأقولها لك لأول وآخر مرة لن تكون لى حياة بدونك

إكتب تعليقك